املاك الدولة الجزائرية

املاك الدولة الجزائرية

موقع منكم و اليكم يهتم بانشغالات عمال أملاك الدولةو الحفظ العقاري في الجزائر لتبادل المعلومات و الخبرات في مجال الدومين العام
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

  كيف تبر والديك بعد مماتهما???

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 08/12/2008

مُساهمةموضوع: كيف تبر والديك بعد مماتهما???   السبت 8 أكتوبر - 22:03:15

بر الوالدين بعد الممات، فأحوج ما يكون الوالدان إلى بر ابنهما إذا خرجا من الدنيا فصارا إلى دار البلاء، فما أحوجهما إلى دعوة صالحة أو استغفارة أو رحمة صادقة يرفع بها الابن كفه إلى الله تبارك وتعالى،

قال: (يا رسول الله! هل بقي من بري لوالدي شيء أبرهما به بعد موتهما قال: نعم. الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما). جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن ابتلاه الله بفقد والديه يريد أن يسأل هل بقي من حقهما شيء؟ فقال: يا رسول الله! هل بقي من بري لوالدي شيء أبرهما به بعد موتهما قال: نعم. فلا يزال بر الوالدين ديناً على الإنسان مادامت روحه في جسده، ومن ظن أن البر ينتهي بوفاة الوالدين فقد أخطأ، فلا يزال بر الوالدين ديناً في عنق الإنسان إلى أن يلقى الله جل جلاله، يحتاجان إلى دعوة صادقة ويحتاجان إلى استغفارة تسبغ بها شآبيب الرحمات وتضفى بها من الله عز وجل المغفرات، فأحوج ما يكونان إليه برهما بعد موتهما، فيكثر الإنسان من الاستغفار لهما وكلما كان الإنسان ذاكراً والديه بعد وفاتهما فإن الله يفي له كما وفى لوالديه. والله ما ذكرت والديك بعد وفاتهما إلا سخر الله لك من يذكرك كما ذكرتهما، والله ما ذكرت الوالدين بدعوة صالحة فنفس الله بها في القبور كرباتهما أو رفع بها درجاتهما؛ إلا سخر الله لك من يذكرك إذا صرت إلى ما صاروا إليه، فإن الجزاء من جنس العمل. أما الوصية الثانية في بر الوالدين بعد الوفاة: صلة قرابة الوالدين، وأحق من تصل أبناء الوالدين، فإن الإنسان قد يتوفى أبوه ويترك له إخوته وإخوانه وهما أحوج ما يكونون إلى عطفه وبره، فلذلك كان من أصدق البر للأب العطف على يتيمه والعطف على صغيره، فمن ابتلاه الله فكان أكبر إخوانه فقد صار ديناً عليه أن يفي لأبيه بعد وفاته؛ فيحسن إلى إخوانه وأخواته، فمن أجل القربات وأفضل الطاعات أن تحسن إلى يتيم الوالدين، ولذلك قال العلماء: إن الإحسان إلى اليتيم على مراتب: أعلاه: اليتيم القريب، وأقرب قريب إذا كانوا إخوة لك، فإن الإخوة إذا فقدوا الأب احتاجوا إلى من يسد ذلك الفراغ الذي كان فيه الأب، احتاجوا إلى أخيهم الكبير في كلمة حنونة أو عطف أو بر أو إحسان، أو دفع شدة أو كربة بعد الله جل وعلا، فإذا قابل الأخ إخوانه بهذا العطف وهذا البر كان أصدق ما يكون من ذكره لحق والديه عليه، ولذلك كان من أشد ما يكون على اليتيم أن يبلى بأخ يسيء إليه ولا يحسن إليه، فخير ما يوصى به من فقد والديه وخلف له الوالدان أبناءً وبناتاً يحتاجون إلى عطفه أن يبر الوالدين بالعطف على أولئك الصبية الضعفة، وأن يحتسب عند الله جل وعلا إدخال السرور عليهم. الخصلة الثالثة في بر الوالدين بعد الوفاة: صلة أهل ود الوالدين من الأرحام -العم والعمة والخال والخالة- بزيارتهم وتفقد أحوالهم والإحسان إليهم، قال عليه الصلاة والسلام: (إن من أبر البر أن يصل الرجل أهل ود أبيه). مشى عبد الله بن عمر رضي الله عنه وأرضاه في سفره من المدينة إلى مكة وكان عنده دابة يركبها ويتروح عليها إذا تعب، فرأى أعرابياً يسير فنـزل عن دابته وألبسه العمامة وحياه وأكرمه، ثم لما مضى قال له أصحابه، لم أعطيته الدابة رحمك الله؟ قال: إن هذا كان أبوه صديقاً للخطاب في الجاهلية، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (إن من أبر البر أن يصل الرجل أهل ود أبيه). قال بعض العلماء: إنما كان براً؛ لأن صديق الوالد إذا رأى ابن صديقه ذكر الوالد فترحم عليه، وذكر جميل أفعاله وأثنى عليه، فكان ذلك من بر الوالدين، ولذلك تعتبر هذه وصية لمن فقد والديه أن يحسن إلى أصحابهما -إن من أبر البر أن يصل أهل ود أبيه- يتفقدهم بالزيارة، وإن وجد منهم خلة أو حاجة سدها يحتسب عند الله عز وجل برها، فهذه من القربات التي تكون للوالدين بعد الممات. ......

من شريط ففيهما فجاهد
للشيخ محمد الشنقيطي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://domaines.yoo7.com
ammari ali



عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 04/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: كيف تبر والديك بعد مماتهما???   الأربعاء 16 نوفمبر - 21:57:30

اتجاه القبلة في منزلك

الخطوات:
1. أدخل على الموقع http://www.qiblalocator.com
2. هذا الموقع يحتاج نسخة متقدمة من برنامج إنترنت إكسبلورر أو برنامج موزيللا للتصفح.
3. أختر Satellite لكي ترى الأماكن الفعلية مثلما ترى برنامج Google Earth.
4. حدد موقع منزلك أو المكان الذي تتواجد فيه.
5. ستجد علامة في منتصف الصفحة ضع منزلك في منتصف العلامة.
6. ستجد خط أحمر بداية من العلامة و نهايته عند الكعبة.
7. اتجاه هذا الخط هو إتجاه القبلة.
من فضلك ساعد في نشر هذه الرسالة فهناك الكثير حول العالم يحتاجون لمعرفة الإتجاة الصحيح للقبلة و هذا الموقع سيساعدهم كثيرا فاحتسب هذا في ميزان حسناتك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jhonetsom

avatar

عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 19/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: كيف تبر والديك بعد مماتهما???   السبت 19 نوفمبر - 14:26:20

بارك الله فيكم و جعلها الله في ميزان حسناتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ammari ali



عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 04/08/2010

مُساهمةموضوع: لا أحب الافلين   الثلاثاء 13 ديسمبر - 22:57:24

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى { كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ } [ص29]

::تدبـرات::
مجموعة من العبر الفوائد المستشفة من آيات كتاب الله تبارك و تعالى هي عصارة تدبرات شخصية..
فإن أصبت فمن الله وحده ، و إن لم أصب فأسأل الله تعالى أن يتجاوز عنا بفضله و كرمه. نفعنا الله و إياكم.
{ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ }[الأنعام :76]
يقول الله تبارك و تعالى: {وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ (75) فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ (76) فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ (77) فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَـذَا رَبِّي هَـذَآ أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ (78) إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} سورة الأنعام

وقفتنا اليوم مع هذه الجملة الإبراهيمية الجليلة { لا أُحِبُّ الآفِلِينَ }!
فمن العبر و الدروس التي نستخلصها من هذه الآية الكريمة و التي نتعلمها من إبراهيم الخليل عليه السلام في موضوع التوحيد:
1) أن من خصائص و مميزات الإله الحق الذي يستحق الحب و العبادة أن لا يكون من الآفلين فإن ربا يأفل و يغرب لناقص, إذ من سيتولى تدبير الكون وقت غيابه؟!

لمن سيلجأ العباد الضعفاء؟! بمن سيستغيثون و يلوذون إن اشتدت بهم الكروب و هو في عداد الغائبين الآفلين..؟!
فالرب و الإله الحق اذن هو الحي القيوم ذو الكمال و الجلال الذي لا يموت و لا يغيب, و لا تأخذه سنة و لا نوم و لا يعزب عنه من مثقال ذرة في السماوات و الأرض ,الذي لا يضل و لا ينسى..هو الله جل جلاله!

2) كان من المتوقع أن يقول {لا أعبد الآفلين} لكنه قال {لا أحب..} و هي عبارة دقيقة تفيد بأن العبادة على الحب مبنية و منه تستمد قوتها,و عبادة من دون حب ليست عبادة, فكأنه قال (أنا لا أحب أصلا من صفته الغروب و الأفول فكيف أعبده و أتخذه ربا و إلها و أصرف إليه صلاتي و نسكي..) فلا عبادة بدون محبة تسري في العروق و ينبض بها القلب..

3) أن أول شيء و أسمى عمل ينبغي للعبد أن يقدمه لربه و إلهه هو الحب الخااالص, فهو إن أحب الإله خضع له و لا شك , و بالتالي بادر وسارع في القيام بأوامره و اجتناب نواهيه ,و لعمري إن تلك هي العبادة بعينها فقدعرفها ابن القيم بأنها: " كمال المحبة مع كمال الذل "

وعرفها الشيخ ابن سعدي - رحمه الله - بعدة تعريفات منها قوله:
" العبادة روحُها وحقيقتُها تحقيقُ الحبِّ والخضوع لله؛ فالحب التام والخضوع الكامل لله هو حقيقة العبادة، فمتى خلت العبادة من هذين الأمرين أو من أحدهما - فليست عبادة؛ فإن حقيقتها الذل والانكسار لله، ولا يكون ذلك إلا مع محبته المحبة التامة التي تتبعها المحاب كلها ".

الله أكبر!
و قد بشر النبي صلى الله عليه كل محب بأنه مع من أحب ، فعن أنس رضي الله عنه -أن رجلاً أتى النبي فقال : متى الساعة يا رسول الله ؟ قال : ما أعددت لها ؟ قال : ما أعددت لها من كثير صلاة ولا صوم ولا صدقة ، ولكني أحب الله و رسوله . قال : [ أنت مع من أحببت ]رواه البخاري

الله أكبر حقا !
فهنيئا لمن رزق حب الله تعالى و اتخذه زادا لمعاده وقدَّم محبته وخشيته على كل شيء فإنه مع الله، وقد حصل له القرب الكامل منه. وهو قرب المحبين، وكان الله معه. فـ{إِنَّ اللّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ}وأعلى أنواع الإحسان محبة الرحيم الكريم الرحمن، محبة مقرونة بمعرفته.

نسأل الله أن يملأ قلوبنا بحبه,,

منقول للفائدة
[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تبر والديك بعد مماتهما???
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
املاك الدولة الجزائرية :: اسلاميات-
انتقل الى: